توطين القطاعات في السعودية كيف تبدأ مشروعك بعد سعودة وتوطين القطاع

توطين القطاعات او ما يُعرف بالعامية سعوّدة القطاعات اي اقتصار العمل على هذه القطاعات على السعوديين فقط ويمنع على المقيم العمل بها وهي كثيرة فقد بدأت وزارة العمل بقطاع الجوالات وهذا ما فتح باب رزق كبير للكثير من الشباب العاطل لان خروج اعداد كبيرة من الاجانب من هذا القطاع يعني سهولة المنافسة وفعلاً هذا ما حدث.

 

  • في اي قطاع يتم توطين تصبح المنافسة سهلة لأن تقوم بعمل مشروعك في القطاع المستهدف مثلاً  محل خضار  او تأجير سيارات او جوالات إلخ.
  • كما تعرف ان خروج اعداد كبيرة من الاجانب من قطاع تم سعودته وتوطينه بالقوى العاملة الوطنية يعني سهولة المنافسة في القطاع الذي تم توطينه.
  • على سبيل المثال لا الحصر محل خضار في السابق كانت المنافسة صعبة ولكن بعد التوطين اصبحت المنافسة سهله وبدلاً من عشر محلات في شارع واحد اصبحت تشاهد ثلاث يعمل بها سعوديين هم اصحاب المشاريع ودخلهم الشهري عالي.
  • سألت شاب سعودي يعمل في محل خضار وذكر لي انه كان يعمل في شركة وترك عملة وقام بشراء محل خضار كان معروض قبل التوطين من العامل الاجنبي وعن المردود المالي يقول وباللهجة العامية ” ياليتني فتحت محل زمان”.
  • خطط توطين القطاعات حفزت الكثير من خوض تجربة التجارة والقيام بمشروعهم الخاص ولا ننسى ان تسعة اعشار الرزق في التجارة.
  • حتى تنجح في البدء بمشروعك الذي يستهدف اي مجال تم توطينه عليك ان تلتزم بالعمل ولا تستعجل النتائج ولا الارباح.
  • اذا لا تملك رأس مال بالامكان الحصول على تمويل من بنك التنمية
  • او ابحث عن قريب لك يساهم برأس المال وانت بالعمل والارباح مناصفة او حسب بالنسبة من الارباح وهذه الحالة اكتبها لاني شاهدتها في محل جوالات بين اثنين موظف وعاطل ونجحت الفكرة.

البحث عن مشاريع قائمة للتقبيل

افضل مكان تبحث فيه عن مشاريع صغيرة تم توطينها وقائمة هو البحث عن مشاريع للتقبيل ولن تجد افضل من موقع حراج مثلاً ترغب في شراء مكتب تأجير سيارات ابحث في حراج او محل جوالات او خضار إلخ

https://haraj.com.sa

القطاعات التي سيتم توطينها في عام 1440 و 1441 هـ

5a74b1cc5c654.jpg (800×766)

كيف تستفيد انت كصاحب رأس مال من اي قطاع يتم توطينه؟

في السابق كان المواطن صاحب المشروع كالسمكة بين الحيتان ولو راجعنا للتاريخ فمن 2005 اُخرج المواطن من كافة القطاعات وظهر نظام التستر بشكل أقوى.

و قبل 2005 كان في كل قطاع مواطنين يعملون وكانوا اكثر من الاجانب ولكن عندما جاءت الطفرة في عهد الملك عبدالله وكثرت الحاجة للقوى العاملة الاجنبية وجاء نظام نطاقات الذي يعتبر سبب رئيسي في اغراق البلد بالعمالة  وظهر التستر بعده وزادت صعوبة المنافسة بين لوبيات يتم تشكيلها من جنسيات معينه من الاجانب وفي كل القطاعات.

في السابق لم تكن لتنجح في محل جوالات وانت بين حيتان من موزعين ومؤجرين إلخ بينما الآن بالامكان القيام بالمشروع بدون اي عوائق كما كانت في الماضي.

يمكن القول ان الطريق بات سالك للبدء بمشروعك في اي مجال يتم توطينه وبالطبع ستكون ملزماً توظيف مواطن او مواطنه وهذه لا تعتبر مشكلة فالرواتب غالباً لا تتجاوز 4000 إلى 4500 لوظائف المبيعات.

 

قد يعجبك ايضا
علق على المقال