حتى لا تكون رونالد واين آخر فلا تستعجل نتيجه مشروعك

قد لا يعرف البعض من هو رونالد واين الصورة التاليه تعطينا نبذه عن رونالد واين

CFZPe7jUsAEvTyC

الترجمة /

واجهت يوماً سيئاً؟

تذكر أن رونالد واين باع حصته من آبل ١٠٪ في ١٩٧٦ بـ٨٠٠$ فقط
وهي تساوي الآن أكثر من ٥٨$ مليار!!

Ronald-Wayne-03-590x402

اذا اتضحت الصورة الآن فـ رونالد واين يعتبر أكثر النادمين في القرن العشرين كلما يتذكر انه لو صبر على الشراكة في شركة ابل لأصبح من اغنى الاغنياء.

 

فرونالد واين باع ما يملك من اسهم بعد أقل من سنة بسعر 800$ دولار فقط.

وهي التي تساوي اليوم 60 مليار دولار.

أنت كـ رائد اعمال و كصاحب مشروع عليك ان تخشى ندم مستقبلي لو تخليت عن مشروعك بسبب قلة الأرباح في البداية ولو قمت ببيع مشروعك لأنك لم تنجح .

رغم قصر المدة اقول هذا لأن غالبية رواد الاعمال يتراجعون ويحبطون ما أن يشاهدوا نتائج أول 3 او 6 وحتى سنة من بدء المشروع.

فأول سنة اعتبرها اللبنه الأولى لك فكيف لا تكون كذلك وانت تكسب خلالها خبرة تستطيع إنجاح السنة الثانية من مشروعك.

نهاية القول لا تكن رونالد واين ولا تطلب نتائج فوريه لمشروعك فالمشاريع تحتاج لصبر حتى ترى النتائج.

قد يعجبك ايضا
عرض النقاشات (2)