كيف تحول فكرة إلى مشروع المغامرة سر تحويل الافكار إلى مشاريع

كيف احول فكرة إلى مشروع حقيقي هذا هو السؤال الذي يسأله غالبيه  وكل من لديه فكرة تجاريه في رأسه ويرغب في تحويلها إلى مشروع حقيقي على ارض الواقع.

لن احاضر عليك واردد كلام رواد اعمال السوشيال ميديا والتي تقتصر عندهم رياده الاعمال على اجتماعات مؤتمرات فارغه لا تسمن ولا تغني من جوع.

تلخيص المقال لمحبي القراءة السريعة

افضل طريقة لـ تحويل فكرة إلى مشروع هي (البدء بالمشروع بدون تأخير وخوف ولا اضاعة وقت للقراءة عنه)

كيف تحول فكرة إلى مشروع المغامرة سر تحويل الافكار إلى مشاريع
تحويل الفكرة إلى مشروع

ففي هذا الصدد اي تحويل فكرة إلى مشروع يقولون أي رواد اعمال السوشيال ميديا انه ينبغي تحديد المهام وتكوين فريق عمل وإيجاد السبب للمشروع …إلخ من ترهات رواد الاعمال الفارغين  والتوجيهات التي تصدع بها الرؤوس ويخرج القارئ وصاحب الفكرة دونما أي فائدة.

صياغة الكلام بأسلوب محاضري التنمية البشرية في المجال التجاري لن يفيد صاحب الفكرة يا بتوع إيجاد السبب J

انا اؤمن بما  يؤمن به روبرت كايوساكي في كتابه  “ابي الغني الفقير” وهي عدم التردد والإقدام عن المشروع

بدلاً من البحث لمدة اسبوعين او شهر او سنة عن نفس الموضوع وتدور في دائرة مغلقه وتظل الفكرة حبيسة في دماغك يمنعك عنها الجبن والخوف من الفشل.

كيف تحول فكرة إلى مشروع نصائح ليست من خبير

أجب عن الأسئلة التالية ؟

هل لديك فكرة مشروع ترى انه ناجح ؟ نعم

هل قمت بالبحث مطولاً عن المشروع؟ نعم

هل تملك دراسة جدوى وتصور كامل عن المشروع ؟ نعم

هل تعرف تكاليف المشروع؟ نعم

هل راس مالك الحالي يكفي للبدء بالمشروع ولا يتطلب دعم إضافي في منتصف المشروع؟

اذا كانت الأجوبة كلها نعم

فأبدأ مشروعك ولا تتردد ولو للحظة بهذه الطريقة تستطيع تحويل الفكرة إلى مشروع على ارض الواقع

وليس بطريقة البحث المطول لأسابيع والقراءة في كل صفحات الانترنت عن ذات المشروع.

انا أنشأت  أكثر من 10 مشاريع حقيقية وكان لها فضل كبير علي كلها  بدأتها بدون تردد وهناك عشرات المشاريع الفكرية والتي لم استطع ان ابدأ فيها وظلت حبيسه راسي وأفكار جبانه.

وبعض المشاريع كتبت عنها في”  رواد بيزنس – مشاريع صغيرة ” وحاولت تقديم توجيهات ونصائح لمن يرغب في دخول المشاريع هذه والحمد لله تلقى قبول حسن عند الزوار والمعلقين.

طبعاً عندما أقول لك ابدا مشروعك ولا تترد وبهذا تتحول الفكرة إلى مشروع حقيقي لا اقصد ان تتهور بل أبدا وشمر عن ساعديك فأنت عرفت كل ما تحتاجه للمشروع فلما كل هذا التأخير.

مثلاً انا لدي فكرة مشروع شركه شحن البضائع بين المدن وقمت بعمل دراسة جدوى وحددت وسائل النقل المناسبه بين المدن والمناطق والمحافظات وقمت بتصميم  شبكه طرق خاصة لشركة الشحن هذه بين المدن والمحافظات وحتى المحافظات الصغيرة والقرى  وادخلت في المشروع ” حق الامتياز الفرنشايز ” وجعلت المشروع على أجزاء الأول النقل بين المدن ومن الصين وامريكا إلى المدن السعودية والثاني ادخال المحافظات والثالث تفعيل حق الامتياز لسرعة الانتشار وحددت رأس المال المطلوب للمشروع  واضفت خدمات كثيرة تجعل المشروع ينافس بل يتفوق  على الشركات الموجودة الآن في السوق السعودي

ولكن ظلت فكرة هذه المشروع في راسي لم تخرج إلا الآن عند كتابة هذا التقرير في موقع رواد بيزنس.

تحويل الافكار إلى مشاريع

والسبب بسيط لأني لا املك رأس المال الكافي لمشروع عملاق كهذا.

من اجل هذا عليك ان تكون واقعي فعندما تفكر في مشروع فكر على قد جيبك ورصيدك البنكي وليس أكبر من ذلك.

قبل ان تقدم مشروعك وتحول الفكرة إلى مشروع حقيقي تذكر هذه النقطة

  • كل ما ذكر هنا يناسب المشاريع الصغيرة فقط التي رؤوس أموالها صغيرة لا يتأثر صاحبها في حال فشلها
  • ويناسب المشروع المعد له دراسة جدوى
  • ماذكر هنا لا يناسب مشروع يعتمد على موظفين وعماله كُثر خصوصاً لو كنت مبتدئ فإحذر.

ختاماً اقتباس من كتاب

الشجاعة تأتي من اقتحام المخاطرة، والإقدام على المغامرة.
ما آخر مغامرة أقدمت عليها؟ وكم من الزمن مر عليها. إذا احتجت للتفكير في رد لهذين السؤالين، فأنت تعرف سبب تأخر نجاحك، أو تراجعك في مشوار النجاح.

كل التوفيق لكم جميعاً في تحويل الافكار إلى مشاريع حقيقية.

قد يعجبك ايضا
عرض النقاشات (3)