مشروع الزراعة المائية وكل ما تريد معرفته عن الزراعة المائية

تستطيع زراعة النباتات بدون تربة من خلال الزراعة المائية، فهي أحد أنواع الزراعات المفيدة جدا خاصة إذا كنت تعيش في شقة مع شرفة أو تراس أو حتى نافذة يدخل إليها الشمس، فاذا كنت لا تعرف ما هي الزراعة المائية قم بقراءة الفقرات التالية لكي تتعرف على جميع المعلومات حول الزراعة المائية.

ما هي الزراعة المائية

ان كلمه الزراعة المائية تأتي من الكلمة اليونانية العمل بالماء، وهذه هي طريقة زراعة النباتات في سائل يحتوي على مغذيات بدلاً من التربة، ويمكن اللجوء الى الزراعة المائية أثناء الطقس الدافئ أو في الداخل على مدار السنة.

مميزات الزراعة المائية

  • التخلص من الأعشاب الضارة.
  • النمو السريع للنباتات.
  • غلا عالية في مساحة صغيرة.
  • لن تجد مخلوقات تسرق المحاصيل.
  • سهولة تنظيف الخضروات.
  • سهولة الحصاد.
  • جودة متسقة.
  • لا للأمراض المتعلقة بالتربة ولا للحشرات.
  • يمكنك القيام بالزراعة المائية في مساحات صغيره جدا أو فناء صغير او على سطح مبنى سكني او حتى في الداخل لأنه نظام قائم بذاته.
  • يمكن تحجيم إعداد الزراعة المائية الى اي حجم تريده مع ضرورة مراعاة وزن الماء لتوفر لنفسك ولعائلتك.

ضرورة مراعاة المبلغ الذي ترغب في إنفاقه على الزراعة المائية والنباتات التي تريد زراعتها أيضا بالإضافة إلى مدى التكنولوجيا العالية التي تريد الحصول عليها، فهناك الكثير من الخيارات التي تستطيع ان تختار من بينها حتى نتجنب ارتكاب أخطاء باهظة الثمن في الزراعة المائية، فيفضل البحث والاختيار بعد ذلك اختيار الطريقة المناسبة لك والمساحة الخاصة بك أيضا.

الأنظمة المائية السلبية

هناك العديد من الأنواع المختلفة لنظام الزراعة المائية ولكن المعظم يكون اما نشط او سلبي، والنظام المشط يستخدم مضخات لتدوير الماء بينما النظام السلبي يستخدم الجاذبية من أجل تحريك السائل أو استخدام مادة فتل لسحب الماء تصل إلى الجذور سواء كانت نشطة أو سلبية، فإن معظم الزراعة المائية المنزلية تكون عباره عن مجموعه من الانظمة المغلقة تعيد تدوير محلول المغذيات عن طريق النظام مرارا وتكرارا مما يتسبب في توفير المياه، أما في النظام المفتوح لا يتم التقاط المياه وإعادة استخدامها على الإطلاق.

 الأنظمة المستندة إلى الوسائط

رغم انه يمكنك زراعة النباتات في الماء فقط مثل النباتات الكبيرة والثقيل كالطماطم، الا انه نظام يساعد في الحصول على نوع من الدعم لجذور النباتات في شكل وسائط متنامية، فهناك العديد من أنواع الوسائط الخاملة التي يمكن بسهولة استخدامها لتثبيت الجذور في مكانها، وتشمل الركائز الشائعة لهذه الجذور الحصى والرمل وألياف البولي اثيلين وحجر البازلاء والبير لايت وألياف جوز الهند والكريات الطينية والصوف الصخري والرخام الزجاجي.

كيفية الحفاظ على رطوبة الوسائط المتزايدة

يتم استخدام نظام الفتيل الذي يعد واحد من أبسط الطرق المستند إلى الوسائط، وذلك مثلا حاويه السقي الذاتي، فتقوم قطع القطن أو حبل النيلون بحل المغذيات الهوائية من خلال الشعيرات الدموية عن طريق خزان يتواجد أسفل النباتات إلى وسائط النمو أعلاه، وهذا بدوره يوفر الرطوبة للنباتات بشكل سلبي ويعمل هذا النظام بشكل أفضل النباتات التي لا تحتاج الى الكثير من الماء مثل إكليل الجبل والاعشاب والزعتر والأوريجانو، بالإضافة الى النباتات الدقيقة سريعة النمو والنباتات العميقة مثل البنجر أو الفجل.

 أنظمة التنقيط في الزراعة المائية

تعد أنظمة التنقيط نشيطة لأنها توفر تدفق المستمر من الماء لجميع النباتات عن طريق خط أنابيب تتسرب المياه الزائدة في النهاية إلى خزان أسفل الغراف ثم بعد ذلك يتم إعادة تدويرها من خلال مضخة عبر خط التنقيط مرة أخرى.

الأنظمة القائمة على السائل

هذه الأنظمة لا تستخدم أي نوع من وسائط النمو لدعم جذور النبات، بلقان ما تقوم بتعليق النباتات في أواني خشبية أو في هياكل احتجاز مرة أخرى مع جذورها المعرضة للمحلول المغذي ثم بعد ذلك يتم تهويته بمضخة هواء من نوع حوض السمك، يتم توفير تقنية غشاء المغذيات بشكل مستمر بطبقة رقيقة من المغذيات الهوائية إلى النباتات عن طريق نظام احواض أفقية مائلة. وبعد ذلك يتم وضع النباتات في ثقوب على طول الجزء العلوي من الأحواض ثم يتم ضخ العناصر الغذائية الى الجانب العالي من كل حوض وبعد ذلك تتدفق عبر الجاذبية إلى الطرف المنخفض حيث يتم ضخها من خلال الحلقة مرة أخرى.

الأنظمة المائية العميقة

في هذا النظام تتدلل النباتات بجذورها في محلول مغذي لطريقه تعرف باسم نوع الطوف، وفيها تطفو صفائح الستايروفوم على سطح الماء، والثقوب المقطوعة في الستايروفوم تقوم بتدعيم الأواني الخشبية ثم تمنعها من الغرق في الماء، كما كان والنباتات وجذورها مغمور في محلول مغذي مهوي موجود أسفل المطاف، وتعد هذه الطريقة مهمة جدا ورائعة في زراعة الخاص والأعشاب والمحاصيل الخفيفة الاخرى التي لا تنمو ا ثقيل بما يكفي لغرق الطوافة.

نوعية المياه والأسمدة المستخدمة في الزراعة المائية

نظرا لأن الماء هو عنصر مهم جدا في الزراعة المائية قم باختبار هي قبل البدء يمكن أن تكون المواد الكيميائية الموجودة في مياه المدينة ضارة جدا للنباتات الخاصة بك وبالتالي يمكن أن تؤثر تركيزاته العالية من الأملاح المعدنية على توازن الأسمدة، رغم أنه يمكن قيامك بمزجها بنفسك حيث أن كل من الأسمدة العضوية والكيميائية المصممة لأنظمه الزراعة المائية على وجه الخصوص تم تصميم بعضها خصيصا لزراعة المحاصيل الورقية والبعض الآخر تم تصميمه لزراعة الزهور والفاكهة وبالتالي لن يؤدي استخدام اسمده الحدائق المعدة للاستخدام في التربة على نمو النبات المطلوب كما يمكن أن يسد الأنابيب والتركيبات.

المحلول الحمضي المناسب في الزراعة المائية

يعتبر المحلول الحمضي 6.5.5.5 مثالي جدا النباتات بهدف الاستفادة المثالية من العناصر الغذائية المتاحة، ولذلك يفضل اختبار الاس الهيدروجيني للمحلول بشكل منتظم.

كيفية منع العناصر الغذائية من التركيز الشديد

حتى تفعل ذلك تقوم بإضافة الماء للحفاظ على مستوى المحلول ثابت وقم بتغيير المحلول بانتظام حتى يكون طازجا بشكل مستمر، ما ضرورة وضع النباتات المختلفة في اعتبارك لان لها احتياجات مختلفة قد تجعلك مضطر إلى تعديل محلول المغذيات.

فيديو عن الزراعة المائية

إلى هنا ننتهي من مقال مشروع الزراعة المائية وسنحاول تطوير المقال واضافة المزيد من المعلومات حول هذا المشروع

قد يعجبك ايضا
علق على المقال