المشاريع التجارية التي ستتأثر بعد السماح للمرأة بقيادة السيارة

بعد صدور الأمر السامي والقرار التاريخي في السعودية والذي شرح قيادة المرأة السعودية للسيارة وبشكل رسمي وقانوني  على ان يبدأ القرار من شهر شوال 1439هـ اصبحت هناك مشاريع لا ينبغي حتى التفكير فيها لانها ستتأثر بشكل كبير بالسماح للمرأة بقيادة السيارة.

المشاريع التجارية التي ستتأثر بعد السماح للمرأة بقيادة السيارة

على سبيل المثال لا الحصر

1.مشروع نقل الموظفات والمعلمات طبعاً ليس كل موظفة وليس كل معلمة ستشتري سيارة وتتعلم القيادة فالأمر يحتاج على الاقل ثلاث سنوات.
2.العمل في اوبر او كريم وان كان العمل في اوبر وكريم ستستمر الحاجة له فحتى في كل دول العالم الحاجة للسيارات تحت الطلب لن تتأثر ولكن التأثر سيكون جزئي في السعودية.

نقل المعلمات بشكل عام هو ما سيتأثر من هذا القرار من اجل هذا من لديه مشروع قائم فليستمر ومن يرغب في فتح مشاريع نقل فيؤجلها او يبحث عن مشروع آخر.

اكثر ما ينتعش من هذا القرار هي اسواق السيارة معارض وصالات السيارات والبنوك وشركات التأجير والتقسيط

واكثر من يتأثر هي مكاتب الاستقدام.

قد يعجبك ايضا
عرض النقاشات (2)