مشروع العمل الحر عبر الانترنت ما يجب أن تعرفه قبل ان تبدأ

كثير من الناس من يبحث عن فرصة عمل لاسيّما حديثو التخرج من الجامعات؛ ليحصلوا منها على رصيد من المال يلبي رغباتهم واحتياجاتهم الحياتية والمعيشية، ولعلنا كثيراً ما سمعنا عن مصطلح “العمل الحر عبر الانترنت” وهناك من استطاع أن يتعرف إلى تفاصيل هذا العالم، والكثير ما زال يجهل معناه ومجالاته ومميزاته والكثير من الأمور الأخرى حوله؛ لذلك سنتعرف في مقالنا هذا على ذلك العالم الواسع المليء بالمغامرة.

مشروع العمل الحر عبر الانترنت ما يجب أن تعرفه قبل ان تبدأ

أولاً: ما هو العمل الحر عبر الانترنت (Freelancing)؟

 

هو عمل يتمتع فيه الشخص باستقلالية كاملة وذلك من خلال توظيف مهاراته في تحقيق دخل مادي، وغالباً يكون اتفاق العمل على المدى القصير، ويسمى الشخص الذي يعمل في هذا المجال بالمستقل أو (الفريلانسر) أي هو الشخص الذي يمكنه تقديم الخدمات وانجازها وتسليمها عبر الانترنت ويكون ذلك بنظام الساعة أو المشروع المتفق عليه كاملاً.

وحتى يتسنى للمستقل العمل فلابد من امتلاكه مهارة تمكنه من ذلك، وهذه المهارات مثل: البرمجة، والترجمة، والتصميم، والكتابة، والاستشارات، والمونتاج، وغيرها الكثير.

لماذا يتوجه الناس للعمل الحر؟ إليك أشهر المميزات والدوافع:

للعمل الحر عبر الانترنت مميزاته التي تجعل منه عملاً فريداً يجعل الكثيرين يفضلونه ويستبدلون وظائفهم التقليدية به، أبرزها:

1)    أنت مدير نفسك

في مشروع العمل الحر أنت من يدير كل شيء فأنت المسؤول عن العمل وإدارته من تسويق للزبائن والاتفاق معهم، واستلام الأموال وتنظيم الوقت، وصولاً إلى الحرية الكامل في اختيار المشاريع التي ستعمل عليها، ولن تواجه مضايقات مدير العمل والقوانين الصارمة المفروضة عليك كما في الوظائف التقليدية؛ لذلك ينظر للمستقل على أنه شركة مكونة من شخصٍ واحد.

1)     غير مقيّد بمكان

في أسلوب العمل الفريد هذا، طالما أنك تمتلك جهاز حاسوب واتصالاً بالإنترنت فلا يهم من أي مكان تنجز عملك طالما أنك ملتزم بتسليمه في الوقت المحدد، فيمكنك العمل من البيت أو استئجار مكتب مخصص أو حتى في استراحةِ قهوة، أو أثناء السفر فإنك لن تضطر لتقديم استقالة من عملك.

2)     العمل بمجال تحبه وترغبه

عندما يعمل الإنسان في مجالٍ يحبه ويكون محل شغفه فإنه بلا شك سيبدع فيه وسيكون سعيداً بما يفعل، والعمل الحر عبر الانترنت يتيح هذه الميزة ويطلق عنان الابداع للمستقلين؛ لذلك تجد الكثير من المبدعين على منصات العمل الحر.

3)     غير مقيد بدوام وساعات عمل محددة

على خلاف العمل التقليدي الذي يتطلب الالتزام بفترة دوام معينة فإن مشروع العمل الحر يتيح لك مرونة كبيرة في الوقت فأنت من تختار وقت العمل فيمكنك السهر ليلاً أو حتى تخصيص أيام محددة في الأسبوع لإنجاز المهام المطلوبة.

4)     شريحة عملاء هي الأوسع.

أنت في الوظيفة التقليدية لديك عدد محدود من العملاء بصرف النظر عما تقدمه، أما العمل الحر فيتيح لك التعامل مع شريحة كبيرة من العملاء لا يمكن حصرها بمختلف لغاتها وأجناسها وثقافاتها، وذلك سينعكس على النقطة التالية.

5)     راتب غير محدود.

أحد نتائج عدد العملاء الكبير هو زيادة الراتب أيضاً، أي في العمل الحر أنت غير مقيد براتب ثابت كما العادة بل لك حرية كبيرة في هذا الجانب.

ما هو مستقبل العمل الحر عبر الانترنت؟

إذا ما تكلمنا عن مستقبل العمل الحر فلا حصر لما سنذكره، فالمستقبل كله يتجه لهذا العمل خاصة في ظل التطور التكنولوجي السريع، ناهيك عن كونه غير مرتبط بشهاداتٍ جامعية، وما يتمتع به من مميزات.

ربما تتساءل الآن كيف يمكنني أن أبدأ في العمل الحر هذا؟! لا تقلق أعددنا لك مقالاً آخر يحتوي أشهر مواقع العمل الحر.

 

قد يعجبك ايضا
علق على المقال