دراسة جدوى مشروع مركز تعليم اللغات في السعودية

إذا كنت تبحث عن كيفية إنشاء مركز لتعليم اللغات فانت تفكر في مشروع مهم للغاية ولا يحتاج ميزانية كبيرة بقدر ما يحتاج إلى أكثر من مدرس بلغات مختلفة، وربما يكون هناك مدرس واحد لديه لغتين أو ثلاث، لكن هذا لا يفضل حيث لن يستطيع المدرس التركيز على أكثر من لغة ولن يستوعب تضبيط الوقت لتعليم الطلاب أكثر من لغة، أي باختصار هذا المشروع يحتاج الى تدقيق حتى لا يحدث فيه أي أخطاء تؤدي إلى فشل المشروع منذ بدايته، ومن خلال تفاصيل هذا الموضوع سوف نوضح كيفية إنشاء مركز لتعليم اللغات كمشروع.

دراسة جدوى مشروع مركز تعليم اللغات في السعودية

مدارس اللغات وأهميتها

  • تلعب مدارس اللغات دور هام في المجتمع بشكل عام، فإذا نظرت قليلاً إلى أهمية اللغة وجدت أنها تتلخص في توحيد دول العالم، وهذا سبب جوهري مهم.
  • فبدون وجود لغة تتمكن من التواصل بها مع الآخر لن يكون هناك حديث مشترك بينك وبين الطرف الأخر، ناهيك عن أنك لم تتمكن من توصيل ما تريد.
  • وإذا كان هناك موضوع مهم وأطراف لا تفهم لغة بعضها البعض لن يصبح هناك ثمرة عائدة على المتواجدين في هذا الموضوع أو المشروع.
  • لذلك دور المدارس اللغوية في توحيد دول العالم ظاهر بلا شك، ولا يمكن تجاهل هذا الدور على الإطلاق.
  • الأمر الثاني وهو ذو أهمية قصوى أيضًا دور مدارس اللغات في تقليص حواجز الاتصال بين أبناء المجتمع.
  • فكلما كانت هناك لغة تستطيع أن تفهم بها الأخر أو تحدثه عن ما هو في ذهنك، كان ذلك ادعى لتقليل الحواجز بينك وبين هذا الطرف.
  • هناك عدد لا بأس به من مدارس اللغات في كل دولة من دول العالم، ولكن يحبذ فتح مدارس لغات جديدة.
  • تُشير التقديرات إلى تحدث الناس في العالم بأكثر من 6 آلاف لغة، منهم عدد 200 لغة للمتحدثين الأصليين ويمكن أكثر من ذلك.

مشروع إنشاء مركز لتعليم اللغات

إذا كنت من المهتمين بتعليم الناس لغات مختلفة، أو كان لديك شغف في التعليم لأكثر من لغة، أو كنت حاصل على شهادة تدريس عدة لغات، فإن مثل هذا المشروع ” إنشاء مركز لتعليم اللغات ” لائق أو مناسب لك كثيراً، بل وسوف يحقق لك النجاح المنتظر سريعاً، نظراً لأنك تمتلك المؤهلات التي تُساعدك في تعليم اللغات لغيرك، ويمكنك الاستعانة بمدرسين آخرين يساهمون في مشروعك بلغات مختلفة عن التي سوف تُدرسها للطلاب،  وعقب توفر ما ذُكر فيك تستطيع فتح المشروع من خلال السير على الطرق الأساسية التي سوف نبينها لك في حيثيات الفقرات الآتية، فقط ينبغي عليك التركيز جيداً.

طريقة إنشاء مركز لتعليم اللغات

  • تحديد السوق المستهدف: وذلك من خلال البدا أولاً بعملية تحديد نوع متعلمين اللغات الذي تريد أن تجذبهم نحو مركز التعليم الخاص بك.
  • حيث يجب عليك اختيار العملاء، هل هم متعلمين كبار أم متعلمين أطفال وهكذا، فمثلاً إذا كنت تركز على تعليم اللغات للأطفال فيجب عليك مراعاة أمور مهمة.
  • وهي تدبير جميع المتطلبات الأمنية التي تحافظ على الأطفال أثناء وبعد خروجهم من مركز تعليم اللغات.
  • لا سيما مراعاة كافة التدابير الصحية للأطفال في مركز التعلم، وتوفير كافة سُبل الراحة والاستيعاب لهم.
  • أما في حال كنت تستهدف البالغين فحينها ينبغي توفير جميع الاحتياجات للمتعلمين من توفير بعض الوقت للراحة بين نصف المحاضرة والنصف الأخر.
  • وغير ذلك من الوسائل المختلفة التي تناسب المتعلمين الكبار، ولا تنسى توفير احتياجات المهنيين العاملين في المركز، حتى يقوموا بتلبية مطالب المتعلمين على الرحب والسعة.

موقع تدريس اللغات

  • قم بتحديد مكان التدريس عقب اتخاذ قرار تحديد السوق المستهدف كما وضحنا في الفقرة السابقة.
  • وذلك من خلال البحث عن المواقع المتوقعة لإقامة مدرسة لغات خاصة فيها، وبإمكانك اختيار المكان الأنسب عن طريق تقييم الموقع.
  • ويتم تقييم الموقع الخاص بإنشاء مركز تعلم اللغات برؤية ما إذا كان الموقع المختار قريب من العملاء المستهدفين أم لا.
  • بعد ذلك اختار ما إذا كنت تود تحديد موقع مركز تعلم اللغات قريب من المنافسين أم سوف تجعله في مكان لا يوجد فيه مدارس لغات ” بعيد عن المنافسين “.
  • أثناء إختيار موقع تدريس اللغات عليك أن تضع في اعتبارك نقطة هامة وهي وسائل النقل العام، حيث لابد من توفير وسائل نقل عام في المكان.
  • حتى يرى العملاء أن الذهاب إلى مدرسة تعلم اللغات سهل من حيث الذهاب والعودة.
  • في حال كان العملاء المستهدفين من الأطفال، يفضل حينها توفير وسائل نقل خاصة للأطفال حتى تقوم باصطحابهم من المركز إلى منازلهم إن كان هذا مناسب لك يا صاحب المشروع.

توفير الأدوات التعليمية

بعد ذلك ينبغي شراء لوازم التدريس مثل السبورة، والكتب المدرسية واجهزة العرض وأقلام التحديد وغيرها من الوسائل التعليمية التي لا غنى عنها خاصًة عند إنشاء مركز لتعليم اللغات المختلفة.

يفضل تخصيص جزء أو ركن معين في موقعك ليكون بمثابة مركز وسائط متعددة يستطيع الطالب من خلالها المشاركة الذاتية في التعلم لباقي زملائه دون إشراف من المعلم الأساسي في المدرسة.

توظيف معلمين في مدرسة تعلم اللغات

عند توظيف معلمين أو موظفين دعم في مدرسه تعليم اللغات، ينبغي عليك وضع معايير توظيف من شأنها دعم سُبل التعلم في المدرسة، والالتزام بتوظيف محاسبين وسكرتارية بالإضافة إلى موظف استقبال، كل هذا انت بحاجة إليه في مدرسة أو مركز تعلم اللغات الخاص بك، عليك أيضًا عمل أو إجراء إتفاق بعقود مكتوبة مع المعلمين والموظفين في المدرسة، حتى يكون كل شيء واضح، لا سيما تحديد هيكل الرواتب والمكافآت للمعلمين وجميع الموظفين، والالتزام بتأمين القضايا المالية للموظف، مثل المزايا الصحية وموعد الإجازات.

 

 

قد يعجبك ايضا
علق على المقال