قصص نجاح شركات عالمية بدأت بمبالغ صغيرة

قصص نجاح كبرى الشركات هو مقالنا لهذا اليوم ستجد في الاسفل قصص نجاح بعض الشركات الامريكية الشهيرة منها وكيف بدأت براس مال اقل من 1000 ريال وبعضها أقل من 1000$ واصبحت ذات قيمة تقدر بالمليارات الآن والسر في كل قصة من قصص هذه الشركات هي الإرادة القوية لدى صاحب المشروع ومؤسس الشركة فعندما تسمع عن هذه القصص لا بد وانك تقول في نفسك ربما اكون انا احدهم؟ نعم هذا ما يجب ان يفكر به الشخص الطموح عندما يقرأ عن قصص النجاح ويعرف ان النجاح .

رأس المال وحده لا يكفي

عليك ان تعلم انك لا تحتاج بالضرورة إلى رأس مال كبير لتحويل فكرتك إلى مشروع بالنسبة لقصص النجاح التي ستقرأها في الاسفل استغرق الأمر اقل من 10 الاف دولار وبعضهم اقل من 1000 ريال لتحويل أفكارهم إلى اعمال ومشاريع حقيقية ناجحة وإليك كيفية حدوث ذلك.

شركة ديل Dell

قام مايكل ديل بتأسيس شركة ديل الشهيرة Dell في غرفة الجامعة وكان عمره آنذاك 19 عاماً ويقول بدأت في تأسيس الشركة بمبلغ 1000 دولار وقبل اسبوع من الاختبارات النهائية وباع مايكل ديل اجهزة الكمبيوتر بعد فترة وجيزة من تأسيس الشركة وكان دخله في تلك الفترة من 50 الف إلى 80 الف دولار وترك المدرسة وركز على الاعمال وتبلغ القيمة السوقية للشركة الآن اكثر من 37 مليار دولار وهي بدأت بـ 1000 دولار.

في عام 1984 بدأ جون سناتر العمل التجاري الذي اصبح في النهاية سلسلة مطاعم بابا جونز في مطعم بيتزا في حانة والده برأس مال 1600$ دولار ويقول كنا نبيع البيتزا بـ 5 دولارات و50 سنت للبيرة وكان يهدف من مشروعه هذا ان يحصل في نهاية السنة على 50 الف دولار فقط ولكن نجح المشروع حتى وصل إلى 5000 آلاف مطعم في 45 دولة منتشرة حول العالم في سلسلة مطاعم البيتزا

 

بيتزا هت لم يتوقع  دان وفرانك كارني  ان يكونوا من رواد الاعمال الناجحين ولم يكن اي منهم يعرف شي عن البيتزا ولكن عام 1958 اقترض مبلغ 600 دولار من والدته لفتح مكان للبيتزا وقبل اسبوعين من الافتتاح عثروا على شخص يعلمهم كيفية صنع البيتزا واطلقوا على المشروع ” بيتزا هت ” الماركة التجارية العالمية الآن عام 1971 باع الاخوين مطاعم بيتزا هت إلى شركة بيبسي  PepsiCo  بـ 300 مليون دولار  عدد فروع بيتزا هت حول العالم الآن 18000 فرع.

من أروع قصص النحاح هو قصة نجاح شركة ابل حيث بنى ستيف جوبز شركة أحدثت ثورة في صناعة التكنولوجيا. بدأ كل شيء باستثمار قدره 1،350 دولار. في عام 1975 ، أطلق جوبز وصديقه ستيف وزنياك آبل في مرآب والدي جوبز.

قال جوبز ذات مرة في مقابلة: “لهذا السبب بدأنا شركة Apple. قلنا ، “أنت تعرف ، ليس لدينا أي شيء نخسره على الإطلاق”. كان عمري 20 عامًا في ذلك الوقت ، وكان وزنياك يبلغ من العمر 24 عامًا [أو] 25 عامًا ، لذلك ليس لدينا ما نخسره. ليس لدينا عائلات ولا أطفال ولا منازل. وكان لدى وزنياك سيارة قديمة. كان لديّ سيارة فولكس واجن ، كل ما كنا نخسره كان [سياراتنا] وقمصاننا [ظهورنا]. ”

في عام  1985 ، توترت علاقة جوبز مع شركة أبل. استقال  من الشركة في ذلك العام. عاد إلى شركة التكنولوجيا العملاقة في عام 1997 عندما اشترت شركة Apple NeXT ، الشركة التي ترأسها شركة Jobs.

قبل وفاة ستيف جوبز  من سرطان البنكرياس في عام 2011 ، ترك وراءه إرثًا من الابتكار بما في ذلك iPhone و iPad و iPod و iMac و iTunes. تعد شركة Apple أكثر الشركات قيمة في العالم ، حيث تبلغ قيمتها أكثر من تريليون دولار.

 

قصة نجاح مطاعم دومينوز بيتزا في عام 1960 ، اقترض توم موناغان 900 دولار لشراء “دومنيك” ، وكان مطعم بيتزا فاشل   في مدينة ميشيغان ، مع شقيقه جيمس. عمل توم بجد لإنجاح المطعم بينما شقيقة سئن من الطحن والعمل الشاق وبعد عام باع جيمس ما يملك لأخيه مقابل سيارة فولكس واجن وفي عام 1965 اصبح توم هو المالك الوحيد للشركة وأطلق عليها اسم بيتزا دومينوز .

قام بتوم بوضع معايير صارمة للمكونات والحد من عدد الاحجام والاضافات وتقديم خدمة التوصيل في 30 دقيقة او اقل وهذا قد يكون سبب رئيسي لنجاح المطعم من فاشل إلى ناجح إلى مطعم عالمي فإمتلاك المطعم لا يكفي حتى تصل للنجاح بل إدارته الناجحة.

عام 1998 باع توم موناغان كل ما يملك من الشركة بمبلغ مليار دولار.

 

في عام 1939 ، بدأت شركة HP في مرآب في بالو ألتو ، كاليفورنيا ، وأصبح مؤسسا بيل هيوليت وديفيد باكارد صديقين عندما كانا طلاب هندسة في جامعة ستانفورد.

كان أول منتج حققته hp هو مذبذب صوت. استحوذ الجهاز على عين استوديوهات والت ديزني التي استخدمتها لإنتاج فيلم روائي طويل.

وقال ديفيد باكارد في كتابه “HP Way: How Bill Hewlett and I “: “في نهاية عام 1939 ، أول عام كامل لنا في مجال الأعمال ، بلغت مبيعاتنا 5،369 دولارًا ، وحققنا أرباحًا بلغت 1،563 دولارًا” . “سنظهر ربحًا كل عام بعد ذلك.”

قامت Hewlett and Packard بإضفاء الطابع الرسمي على شراكتهما في عام 1939 وقررت اسم الشركة بعملة معدنية. قام المؤسسون المشاركون بتجميع أموالهم ومعداتهم وبدأوا العمل بمبلغ 538 دولارًا.

في عام 2015 ، انقسمت شركة Hewlett-Packard إلى شركتين. لقد انفصلت عن منتجاتها وخدماتها التجارية مثل Hewlett Packard Enterprise. احتفظت Hewlett-Packard بأجهزة الكمبيوتر الشخصية وطابعاتها وأطلق عليها اسم HP.

تقدر قيمة شركة اتش ابي بالمليارت وبدأت برأس مال 538 دولار.

هذه ليست كل قصص النجاح بل هناك المزيد من قصص النجاح التي تقف أمامها مستغرب ومتعجب والتي قد تعطيك دفعة معنوية حول مشروعك وامام كل قصة نحاج في القصص السابقة نجد ان اهم عامل للنجاح هو إصرار وعزيمة صاحب المشروع فلا مكان للتقاعس ولن تحقق الأهداف بالنوم وإنتظار الأموال تهبط عليك من السماء.

 

قد يعجبك ايضا
علق على المقال