قصة نجاح وارن بافيت من الصفر إلى أغنياء العالم

يقال ان وارين بافيت ولد محبا للعمل، وذلك لأنه قام بشراء أول مخزون لمحل بقالة وهو في عمر 11 سنة، وعمل أيضاً في محل بقالة عائلته، والد وارين كان لديه شركة صغيرة للسمسرة، وكان يقضي أيامه بل حياته غالباً في متابعة المستثمرين ويركز بشكل جيد فيما يقولونه، وذلك كله وهو في فترة المراهقة، مما جعله فيما بعد يتولى مجموعة وظائف تبدوا عليها الغرابة، مثل وظيفة غسيل السيارات ومهنة توصيل الصحف إلى المنازل، كما كان يشتري مرة وآلات أخرى ويقوم بوضعها في شركة والده، ونتابع أكثر عن وارين بافيت في حيثيات هذا المقال.

قصة نجاح وارن بافيت
قصة نجاح وارن بافيت

كيف اصبح وارن بافيت غني؟

قام وارن بافيت بالوصول الى النجاحات العديدة، ولم يرغب في التعلم او الانتساب الى جامعة في شبابه، ولكن قام والده بالضغط عليه حتى يستكمل تعليمه، حيث بعد الضغط من والده عليه حتى يتعلم قام بالالتحاق بجامعة بنسلفانيا ومنها انتقل إلى جامعة نبراسكا إلى أن تخرج بدرجة بكالوريوس إدارة الأعمال وذلك في ثلاثة أعوام.

جامعات رفضت انضمام وارين بافيت إليها

هناك جامعات رفضت انضمام وارين بافيت إليها، من بين هذه الجامعات كليه هارفرد للأعمال، وبعد هذا الرد قام بالالتحاق بالدراسات العليا في كلية كولومبيا للأعمال، وحينها دراسة تحت إشراف بنيامين جراهام، الذي فيما بعد أصبح ضمن اصدقائه المقربين، وايضا الدكتور ديفيد دود، وهما محللين اوراق ماليه.

تعلم وارين بافيت أساسيات الاستثمار

بعد ذلك اتعلم بافيت جميع أساسيات الاستثمار وذلك عن طريق فصل المحلل جراهام في تحليل الأوراق المالية، فقد صرح وارين ذات مرة أن كتاب المحل جراهام، قام بتغيير حياته كليا في استثمار القيمة وذلك من خلال التحليل المهني الدقيق لأسواق الاستثمار، بالإضافة إلى التحليل الأمني، هذا وقد قال ان الكتاب زوده بالإيطالي الفكري المناسب بالإضافة الى انه جعله يتعرف على خارطة الطريق للاستثمار.

وارين بافيت والطريق إلى الثروة

أن وارين بافيت الذي يعرف باسم اوراكل اوف اوماها، يعد أغنى رجال في العالم بل يعد أشهر مستثمر في العالم، كان يعمل تلميذ لفلسفة بنيامين جراهام وذلك في الاستثمار الذكي، ثم تحول الى صاحب فروع في عام 1962 وأشتري شركة المنسوجات المشهورة، فهي شركة قابضة قام فيها بتأسيس امبراطورية مجموعة من الشركات الأخرى المختلفة، كان يطلق على جراهام عميد وول ستريت، ومعلم الاستثمار، كل ذلك لما كان يمتلك من خبرة ومن اداء رائع في العمل والذي بدوره أعجب به وارين بافيت.

وارن بافيت كوكاكولا

قبل أن يعمل وارين بافيت لدى المحلل جراهام، كان يعمل بائع استثمار وهذا في البداية، وذلك لأنه كان يعتبرها وظيفه يحبها، وعقب انخفاض قيمة الأسهم التي قام  وارين باقتراحها في شركته وبالتالي خسر المال جميع عملائه، و ذلك بدوره يجعله يقلل من احتمالات وجود عملاء غاضبين أو خاسرين من خلال البدء في شراكات مع الأصدقاء المقربين والعائلة، فقد قام وارين بافيت بعمل شركة قيود فريدة من نوعها استثمر فيها بنفسه مبلغ 100 دولار فقط، وعن طريق رسوم الإدارة التي تم اعادة استثمارها سوف تزيد قصته في هذه الشراكة ويحصل على مكاسب تزيد عن 4٪، على أن  يدفع للشراكة ربع قيمة أي خسارة تحدث للعملاء، بالإضافة إلى ذلك لا يمكن اضافة الاموال وسحبها من الشراكة إلا في يوم معين.

وارين بافيت وافتتاح أول مجموعة شركات

من أشهر قصص نجاح وارن بافيت في عام 1959 قاما وارين بافيت مجموعه سبع شركات لديه فيها 9.5٪، من قيمة أصول الشركة أي أكثر من مليون دولار، وعقب ثلاث سنوات كان وارين بافيت وتبلغ من العمر ثلاثين عام وحينها تصبح مليونير ودمج جميع الشركات الخاصة به في كيان واحد.

مرحلة تحول في حياة وارين بافيت

عندما أصبح وارن بافيت مليونير أصبحت هذه المرحلة هي نقطة التحول في حياته حيث يختلف الأمر واختلفت انذار بسيط من الاستثمار المباشر في الأعمال التجارية، فقام باستثمار مبلغ مليون دولار في شركة تصنيع طواحين الهواء، وبعد عام قام بالاستثمار في شركة تعبئة وقام باستخدام تقنيات استثمار فريدة من نوعها من تلك التي تعلمها في المدرسة، هذا بالإضافة إلى الموهبة التي يمتلكها في فهم بيئة الأعمال العامة حتى يعثر على صفقات في سوق الأسهم.

وارين بافيت والاستثمار في شركة بيركشاير هاثاواي

في عام 1962 قرر وارين بافيت في الاستثمار في شركة نسيج بإنجلترا تسمى بيركشاير هاثاواي، فقد اعتبرها بمثابة فرصة يجب ألا يتركها، وبالفعل قام وارين بافيت في شراء الأسهم بهذه الشركة بشكل كبير، ومن الميزان شراء الأسهم في هذه الشركة هو أحد الاسباب المؤسفة لوارن بافيت، وذلك لأنه كانت هناك بعض المخاطر في الاستثمار بهذه الشركة لكنه لم يأبه بذلك.

مشاكل شركة بيركشاير والمكافآت 

لم يكن وارين بافيت دائما على الخطى الصحيح، حيث في عام 1975 تم عمل تحقيق مع وارين بافيت وشريكه في العمل الذي يدعي تشارلي مانجر، وذلك بتهمة الاحتيال، فقد أكد الاثنين أنه ما لم يقوموا بارتكاب أي خطأ وأن عملية شراء sec من قبل لجنة الأوراق المالية والبورصة كان مشبوها بسبب نظام العمل المعقد، وفي عام 1991 تم نشره انباء عن sakimon Inc  تقول بانه هناك الكثير من المتاعب مع الاستثمار الكبير في الشركة لأنها تقوم بانتهاك متداول لقواعد المزايدة في عدة مناسبات.

أثار مشكلة شركة بيركشاير والمكافآت

هذه المشكلة او الشراكة التي حدثت مع الشركة بالإضافة إلى المكافآت نتج عنها آثار معاملات ضخمة ومهمة تمثلت في الآتي:

  • كانت نتيجة القرض الذي اُخذ لشركة  Mars Inc. ربح قدره 680 مليون دولار.
  • تم إلزام فأرجو وشركاه ( WFC )، والتي قامت بشراء شركة بيركشاير هاثاواي تقريبا 120 مليون سهم وذلك خلال التراجع الكبير الذي حدث وقتها، مع أكثر من 7 مرات من أدنى مستوى لعام 2009.
  • حدث ارتفاع لشركة أمريكان إكسبريس ( AXP ) بنحو خمس مرات منذ استثمار وارن في عام 2008.
  • تم دفع Bank of America Corp ( BAC ) 300 مليون دولار سنويًا من الشركة، واتيح لـ شركة Berkshire Hathaway خيار شراء أسهم إضافية بحوالي 7 دولارات لكل سهم، أي أقل من نصف ما يتم تداوله اليوم.
  • قامت شركة Goldman Sachs Group Inc. ( GS ) 500 بدفع مبلغ مليون دولار من أرباح الأسهم سنويًا ومكافأة استرداد بقيمة 500 مليون دولار عند إعادة شراء الأسهم.

بالإضافة إلى ما ذُكر حدث الآتي:

مؤخراً دخلت شركة Warren في شراكة مع شركة  3G Capital وذلك لدمج شركة JH Heinz وشركة Kraft Foods لإنشاء شركة Kraft Heinz Food Company ( KHC الشركة الجديدة والتي تعد ثالث أكبر شركة للأغذية والمشروبات في كامل أمريكا الشمالية وأيضًا تحتل المركز الخامس على مستوى العالم كواحدة من أكبر الشركات في جميع أنحاء العالم، وهذه الشركة تفتخر بالعديد من الإيرادات السنوية لها والتي بلغت 28 مليار دولار في عام 2017، وعقب الأحداث تم شراء حصة كبيرة في Pilot Travel Centers ، لأصحاب سلسلة توقف الشاحنات Pilot Flying J، ويشير ذلك إلى أنها سوف تصبح المالك لأغلبية الشركات خلال فترة ست سنوات.

حالة من الهدوء بعد مشكلة شركة بيركشاير

بعد فترة من هذه المشكلة حدثت حالة من الهدوء بعض الوقت، وأخذ فوربس وقتا في ملاحظة وارن بافيت بعد أن تمت إضافته إلى قائمة أغنى الأمريكيين، زمان ذلك في عام 1985 ، لأنه كان حينها بالفعل يمتلك ثروة كبيرة جعلته ملياردير، في حين أنه كان بمقدور المستثمرين الكبار و الأوائل في بيركشاير هاثاواي شراء حصة  تصل إلى 275 دولارًا للسهم الواحد، وفي عام 2014  تغير سعر السهم كثيرا حيث وصل سعر السهم إلى 200 ألف دولار، وبعد ذلك تم تداوله بأقل من 300 ألف دولار في فترة أخرى من هذا العام.

مقارنة وارن بافيت بجراهام

قال وارن بافيت بأنه يشبه جراهام معلمه بنسبة  “85٪ ، وقام بالتركيز على أساسيات الشركة وأسلوب البقاء على نفس الطريق الذي كان يتبعه جراهام معلم وارن، الطريق الذي كان يسير عليه هو أسلوب بناء العش الضخم، كي يصل به وارن نحو الحصول على عائد قوي على الاستثمار (ROI) ، وفي الغالب كان وارن يبحث عن الأسهم التي يتم تقييمها بدقة وتقدم عوائد قوية للمستثمرين، وهذا نتاج رغبته في تحقيق أعلى الإيرادات وجذب المستثمرين بلا شك.

وعلى الرغم من كل ذلك قام وارن بافيت بالاستثمار في استخدام طريقة تحقيق عائد ربحي كبير يمتلك الجودة والتركيز الكبير أكثر حتى من معلمه جراهام، والفرق بين وارن ومعلمه أن معلمه جراهام فضل العثور على شركات متوسطة مقومة بأقل من قيمتها الحقيقية وبناء عليه تنوعت ممتلكاته فيما بينها، بينما بافيت كان يفضل التعاون مع الشركات التي تمتلك جودة عالية ولديها تقييمات جيدة، لا سيما وأن تكون أسهمها تحقق نمو كبير.

اختلافات أخرى بين وارن و معلمه جراهام

  • هناك اختلافات أخرى بين وارن بافيت و معلمه جراهام، تكمن في طريقة تحديد القيمة الجوهرية وموعد اغتنام الفرص، بالإضافة إلى مدى العنف في التعامل مع الشركات التي لديها كامل الإمكانيات المطلوبة.
  • جراهام كان يعتمد على الأساليب الكمية بشكل أكبر من وارن بافيت.
  • بافيت كان يقضي وقته في زيارة الشركات المختلفة وإجراء مقابلات مع مدراء الشركة والتحدث معهم، والفهم الكامل لنموذج الأعمال الخاصة بالشركات.
  • كان جراهام أكثر قدرة على الاستثمار في العديد من الشركات الأصغر والأكثر راحة من بافيت.
  •  فقد كان غراهام قلقًا جدا بشأن التأرجح في الملاعب الجيدة والوقوف في القاعدة، بينما يفضل بافيت انتظار الملاعب التي تسمح له بالتسجيل على أرضه، الفرق بينهم جوهري للغاية ولا يمكن التغاضي عن هذه الفروق فجميعها حققت نجاح مع من يسير بها بشكل أو بآخر .
  • وأخيراً نضيف أن بافيت كانت لديه موهبة طبيعية الوقت لا يمكن القيام بتكرارها، بينما جراهام كانت طريقته أكثر ودية للمستثمر العادي.

حقائق بافيت المدهشة

  • قام وارن بالبدء في تقديمه الكثير من التبرعات الخيرية بشكل عام وهو في عمر الـ 75 سنة.
  • قام وارن بافيت بتقديم ملاحظات عديدة عن ضرائب الدخل، بشكل محدد.
  • لفت الأنظار إلى معدل ضريبة أرباح رأس المال الفعال للقيمة التي تبلغ حوالي 20 ٪ هو معدل ضرائب دخل أقل كثيراً من معدل ضريبة السكرتير التي يدفعها معظم الطبقة المتوسطة مقابل ساعات عمل محددة.
  • قام بافيت بوصف  The Intelligent Investor على أنه أفضل كتاب قرأه عن الاستثمار بشكل عام.

هل كانت استثمارات وارن ناجحة؟

لم تكن جميع استثمارات وارن بافيت ناجحة بشكل عام، وإنما كانت مدروسة بطريقة جيدة، حيث اتبع فيها على مبادئي القيمة، وذلك عن طريق مراقبته إلى كافة الفرص الجديدة والعمل على استراتيجية منسقة، ولذلك يعتبر الكثيرون أن وارن بافيت وشركة المنسوجات التي قام بالحصول عليها من أنجح القصص في عالم الاستثمار، وقد أثبت وارن بافيت أنه ليس شرطاً أن تكون عبقرياً كي تدخل عالم الاستثمار، وإنما المطلوب هو وجود إطار فكري صحيح وسليم كي تتمكن من اتخاذ القرارات.

قد يعجبك ايضا
علق على المقال