قصة نجاح سيدة 60 سنة وكيف ربحت نصف مليار دولار

من القصص الملهمة هي قصة جوليا واينرايت كانت في منصب مدير تنفيذي في شركة التجارة الإلكترونية “بيتس دوت كوم”، وافسلت الشركة وحاولت جوليا العمل في عدة وظائف  ولكن لم ترتح في اي وظيفة والتي تعتقد انها ستكون وظيفة الاحلام فأي شخص لديه طموح انه سيأتي يوم ويصبح غني ربما هذا الطموح يرافق الاغلبية المهم ان جوليا كانت من حملة هذا الطموح

قصة نجاح سيدة 60 سنة وكيف ربحت نصف مليار دولار

قررت التوجه لموقع “إيباي” وقامت بشراء سلع مستعملة فاخرة وخبرتها في العمل في  شركة التجارة الإلكترونية ساعدتها في الشراء عن طريق الانترنت

وبدأت في شراء  البضائع والسلع الممتازة و التي يمكن  بيعها مرة إخرى عبر  الإنترنت وفي عمر 55  أطلقت شركة اسمتها “RealReal” لتصبح سوق السلع المستعملة في امريكا  وفي اول عام حققت عشرة مليون دولار.

قصة نجاح سيدة 60 سنة وكيف ربحت نصف مليار دولار

ثم جمعت تمويل بقدر  173 مليون دولار  وفي عام 2017  بلغت إيرادات “RealReal” أكثر من 500 مليون دولار ويعمل بها 950 موظفا.

وصرحت تعليقاً على قصة نجاحها  في حوار تلفزيوني  أنها لم تصدق نجاح التجربة نظرا لأنها بدأتها في عمر متأخر 55 سنة ولكن ذلك يؤكد أن الأوان لم يفت أبدا لتحقيق نجاح أو حلم..

هذه قصة من بين آلاف قصص النجاح لرواد الاعمال  وأفكار مشاريع تعتبر في بادئ الأمر مشاريع بسيطة كشراء السلع المستعملة ومن ثم اعادة بيعها قد يعتقد البعض انها لن تنجح ولكنها بالفعل نجحت .

في السعودية مثلاً ما المانع من اعادة بيع الملابس المستعملة وتحويل حراج بن قاسم إلى الفضاء الالكتروني.

حتى الآن لا يوجد اي مشروع لبيع الملابس المستعملة عبر الإنترنت ولكن في الاسواق هناك اسواق متخصصه في بيع الملابس المستعملة كـ سوق بن قاسم وغيرها من الاسواق في المدن السعودية وحتى العربية

قد يكون السبب ان الجديد يقارب لسعر المستعمل ولكن المستعمل احياناً يصبر ارخص بكثير عن الجديد لدرجة ان هناك عمالة تشتري الملابس المستعملة وتقوم بتصديرها إلى افريقيا او الهند او باكستان الأهم معرفة مصادر توزيع في هذه الدول اما الشراء فأسهل بكثير مما يتوقع البعض.

قد يعجبك ايضا
علق على المقال