مشروع زراعة الملفوف الكرنب

يعد مشروع الملفوف أحد المشروعات النباتية المربحة، حيث يأكله الكثيرون بالتالي يعد نبات عليه إقبال بشكل مستمر، فإذا كنت ممن يريدون الإقدام على مشروع زراعة الملفوف تابع هذا المقال بشكل جيد، حيث نسرد لك فيه خطوات إنشاء مشروع زراعة الملفوف.

نبات الملفوف

يعد الملفوف واحد من الخضروات الشعبية في العالم، هذا النبات يمتلك قدرة عالية على التكيف مع الظروف المناخية والتربة، بالإضافة إلى أنه نبات سهل الإنتاج وسهل في عملية التخزين، القيمة الغذائية لنبات الملفوف عالية، وأسمه شعبي و مشتق من الأسم العلمي

مشروع زراعة الملفوف الكرنب

الأهمية الاقتصادية لزراعة الملفوف ” الكرنب

يعد الكرنب من الخضروات ذات الأهمية الاقتصادية في التجارة، يوجد أكثر من طريقة لاستهلاك الملفوف، منها تناوله نيء ومنها تناوله بواسطة التبخير، والبعض يقوم باستخدام الملفوف بواسطة التخليل، فهي الطريقة الأكثر شيوعا، لأنها تحافظ على القيمة الغذائية للملفوف.

وفي المزارع يتم إنتاج الملفوف كمحصول نقدي، فهو أحد التجارات المعترف بها في السوق المحلية والدولية، حيث يستخدم فى الكثير من الأطعمة وبأكثر من طريقة، يستخدم في عمل السلطات النيئة، أو عمله خضار مطبوخة، أو تخليله، يحتوي الملفوف على  نسبة 90 ٪  من الماء، كما أنه مصدر مهم لفيتامين أ و ج و فيتامين، وقد ثبت علميا أن عصير الملفوف الطازج يعالج قرحة المعدة.

معلومات هامة عن زراعة الملفوف

  • لابد من اختيار موقع مناسب للزراعة، حيث تلعب مناسبة المكان دوراً مهما.
  • لابد من خفض مشاكل الإنتاج المحتملة عند زراعة الملفوف.
  • التضاريس المحيطة بالمكان لها تأثير. كبير على إنتاج محصول المرتب وإدارته.
  • التربة في الأساس تتكون من مواد معدنية متحللة أي من ” الطمي والرمل والطين “، مع المواد العضوية المتحللة.
  • يتطلب خضار الملفوف المزيد من الماء والري بشكل مستمر أكثر من المحاصيل الزراعية الأخرى.
  • الملفوف نبات قابل للتلف، وبالتالي يجب وضع خطة محكمة ومدروسة لزراعته ومن ثم تسويقه.

في النهاية لابد من وضع خطة عمل محسوبة من حيث التكلفة المادية وحصد المحصول الزراعي، بالإضافة إلى حساب إحتمالية نسبة الخسارة في المشروع.

مشروع زراعة الملفوف الكرنب

التربة المناسبة لزراعة الملفوف

يمكنك زراعة الملفوف على مساحات واسعة من التربة، فهو نبات يزدهر في تربة طميية، بشرط أن تكون جيدة التصريف ومقاومة للرطوبة، بالإضافة إلى ضرورة جعلها مزودة بالمواد العضوية، لأن الكرنب لا ينمو جيدا في التربة التي بها نسبة حموضة عالية.

درجة الحموضة المثالية للتربة تتراوح من 5,5 وحتى 6,5، لكن هناك أصناف من نبات الملفوف تنمو بشكل سريع، وتعمل في التربة الرملية، ومنها الملفوف الصغير،  بينما الأصناف الكبيرة منه والمتأخرة في التربة الثقيلة تحتاج إلى تربة مخصصة لتتم زراعة الملفوف على صرف جيد.

فلصاحب المشروع أخذ القرار هل يريد زراعة الملفوف الصغير الذي ينمو سريعا في التربة الرملية، أم الملفوف الكبير والعادي اللذان نموهما يكون في تربة طميية جيدة.

الخطوات الأساسية في زراعة الملفوف

هناك خطوات يجب اتباعها عند زراعة الملفوف، وإلا لم تفلح الزراعة ولن يكون هناك ربح من هذه التجارة، وذلك يتم من خلال اتباع الخطوات التالية :

  • أولا تحضير التربة : يجب إعداد تربة مناسبة لزراعة الملفوف، وذلك عن طريق تنظيف الأرض بشكل جيد قبل عملية الزراعة بثماني أسابيع، بعد ذلك يتم حرث الأرض بمنتهى العمق قبل بدء عملية الزراعة مباشرة، والحرث يكون بمشط أو أداة حرق على عمق 450 وحتى 600 مم، أيضا لابد من تبخير التربة بشكل جيد حتى تتم السيطرة على جميع الديدان الخيطية الموجودة في التربة، مع ضرورة تعقيم التربة بالوسائل الفيزيائية والكيميائية.

 

زراعة الأرض

تتم زراعة الملفوف من خلال البذر مباشرة أو من خلال الشتلات، مع ضرورة الحفاظ التام على معدل البذور 500 جم/ هكتار للمحصول المبكر ،  وحوالي 375 جم/ هكتار للمحصول المتأخر، كما يمكنك إستخدام منزل بولي كي توفر مناخ ملائم لإنتاج البذور ورفع الشتلات.

المسافة في الصف الواحد تكون من 44 حتى 71 سم بين كل نبته وأخرى والمسافة بين الصف والآخر تكون من 70 حتى 90 سم

ري الملفوف بعد الزراعة

يجب الري مباشرة بعد عملية الزراعة أو البذر، على أن يكون الري على فترات تتراوح من 10 وحتى 12 يوما للتربة الثقيلة، أو حوالي ثمانية أيام للتربة الخفيفة، مع ضرورة اتباع جدول زمني لكي يتم يتم تطوير الرس بشكل ثابت، أيضا يجب ري النباتات الصغيرة بكمية من الماء كافية ليتم النمو الخضري قبل عملية تكوين الرؤوس، وأخيرا لابد من ملاحظة أمر ما وهو أن الرطوبة الزائدة قد تسبب تصدع الرؤوس عند تكونها.

  • في اغلب مشاريع زراعة الملفوف يتم الري بالتنقيط بالاضافة للتسميد.

سماد الملفوف

الكرنب محصول به جذور ضحلة ويتطلب قيم غذائية عالية، والسماد عبارة عن مغذي ثقيل جدا من جانب الإخصاب التكميلي على شكل سماد، أو بوتاسيوم أو نيتروجين أو فسفور، وبالتالي من الأفضل متابعة تطوير برامج الأسمدة لتحليل التربة لكل حقل، حتى يتم الحصول على أفضل النتائج في كل حقل، ويمكنك ذلك عن طريق تطبيق 20 إلى 25 طن أو هكتار من الفيوم الموجود في التربة قبل ثلاث اسابيع من عملية الزراعة، الملفوف يحتاج إلى مغذيات دقيقة بهدف النمو والتطور المناسب، المحصول يحتوي على نسبة كبيرة من الكالسيوم، لكن قد يحدث نقص في هذا العنصر من التربة الحمضية أو التربة التي بها نسبة كبيرة من البوتاسيوم وأيضا في التربة الجافة.

مشروع زراعة الملفوف الكرنب

الحصاد والعائد في زراعة الملفوف

تستطيع حصاد الملفوف عندما يصبح حجم رأسه مناسباً وثابتاً، وفي ذات الوقت جسمه كامل يكون طري يمكن حصاد الملفوف بعد 55-60 يوم من زراعة الشتلات.

استشارات مهندسين زراعيين

من المهم استشارة المهندسين الزراعيين فهم الأكثر فائدة لك في إدارة المشروع وتقديم المشورة خصوصاً ايجاد برنامج تسميد للملفوف.

 

 

قد يعجبك ايضا
علق على المقال